Tuesday, December 2, 2008

الإنسجام


الإنسجام
مبدأ وقانون حياة طبيعية سعيدة يحيا في ظلها البشر سعدأء لطفاء ظرفاء
ليست أبدأ هدف يمكن الوصول إلية وليست أيضا سلعة تشتري
ولكن من الممكن أن تصبح عدوي إن وجد الإستعداد الطبيعي للسعادة والهناء في النفوس
حيث أنها طاقة تخرج من داخل أعماق ذواتنا لتغلف مشكلات و ضغوط حياتنا و تبلسم تعبنا وسعينا بغلاف رقيق يساعد قلوبنا المسكينه علي الصمود حتي لا نفقد أجمل ما خلقنا من أجله
وللأسف كثير منا يشترط علي نفسه شروط مبالغ فيها لينعم علي ذاته المسكينة بالإنسجام و حينها نكون واهمون كل الوهم حيث أن القليل من الشروط تنجز وبعض من الأمال والأحلام تتبخر لأسباب متنوعة لا داعي لذكرها و حتي إن تحول كل ما بخلدك لحقيقة من الممكن أن تنعم بلحظات من هذا الدواء لكن سرعان ما يزول أثره لأنه جاءك من خارجك فعندما تزول نشوة الإنجاز ترجع روحك المسكينه لقواعدها الأكثر مسكنة من كل مشكلات الأرض
لأنها ببساطة مشكلتك أنت
ومن الممكن أن تزول اللحظة لسبب أخر وهو فرضنا لمزيد من الشروط الأكثر تعقيدا في محاوله منا للحصول علي لحظة أكثر إنسجاما من ذي قبل ومن شرط لشرط ومن تعقيد لتعقيد أكثر تعيقدا نغرق أنفسنا
وفجأة تتحول حياتنا لهذة الدائرة المفرغة من التنقيب عن الإنسجام وكلما نصل إلي نقطة كانت هدفا في وقت من الأوقات نجد أنفسنا في حاله بحث عن لحظة جديدة بشروط جديدة إلي أن ينتهي بنا الحال باحثون عن الإنسجام وحينها هيهات هيهات......... لأمثالنا أن يحصلوا عليه
حيث بداخلنا كل منا كنز كبير منه يمكن نسجه بالإيمان بأن ما ستأتي به الأيام هو ما نستحقة فنعمل علي أنفسنا وعلي ظروفنا ونجعل منا أشخاص تستحق النجاح وتستحق التوفيق بحب أنفسنا والترفع بها عن صغائر الأمور والبحث عن الكمال والتسامح الكامل مع من في الكون والرضا التام عن ما يقدره لنا مدبر الأمور

كما يلعب التركيز علي المواهب والقدرات التي حبانا بها الله وتنميتها أثره علي تنمية ثقافة الانسجام داخل أحاسيسنا
وويزرع الإسترخاء حاله لطيفة تساعدنا علي استعادة التوازن النفسي والذهني والعاطفي فلنجعل بأي مكان نرتاح به ركن خاص بنا نتدرب به علي فن الاسترخاء الذي يمثل جسرنا إلي الإنسجام
ولنهتم كتير بكل ما تطرحة أفكارنا حيث أنها تتحول لمنهج حياة كامل تتمثله وتسير عليه لذلك فلنقم بإقصاء كل فكره سلبية ترد علينا لان الفكرة التي ترد على الإنسان مع الوقت تصبح إرادة ومن ثم تصير فعلا وتتحكم مع الوقت به في شكل عادة
وفي رحلة استخراجنا للإنسجام من داخل ذواتنا يجب أن نلتقي بأوفي صديق وهو التفاؤل فهو أكثر الطرق المضاءة نحو السعادة الداخلية فلا تحرم نفسك إياه فقط انظر إلى الجانب المشرق والجميل في الأشياء مهما كان بها من قبح

Thursday, August 21, 2008

رئيس جمهوريه نفسك..كن نفسك..وليقبل بذلك الجميع


هل حد فينا جرب قبل كدا يتقمص دورة في حياته

وهل لو جربت....عجبك دورك ؟ ولا المساحه كانت صغيره وما كنش بطوله

هل بتفضل البطوله المطلقة ولا زي شخصي بتحب نكون كلنا مع بعض

ولا مش لايق عليك الدور أصلا واللي يليق عليك تروح تعمل حاجة تانية في مكان تاني مع ناس تانيه

أو لو سيبتني من التقمص خالص وقولت تعبير عجبني قوي في فيلم لأحمد حلمي

رئيس جمهورية نفسي

انك تبقي رئيس جمهورية نفسك

بعيد عن الأسوار والقيود اللي بيحطها أو تحطها أي وكل حاجه

سواء كانت اجتماعية او نفسية يعني قيود من جواك او من براك

الفكرة اللي بكلمكوا فيها بجد مش فانتزيا

بمعني انك تبص لكل حاجة في حياتك وتعيد تقيمها وتتعرف علي قيمتها عندك

هل اللي بتفكر فيه أو بتخطط ليه أو عاداتك بتاعة كل يوم من أول طبيعة أكلك لشكل نومك وصحيانك

والناس اللي حواليك وطبيعة تصرفك في الفرح والحزن

هو فعلا اللي انت عايزه ولا لقيت نفسك كدا فمشيت علي رأي حليم

حد بيوصلك لكل حاجة سواء بالإقناع او الإجبار....كلاهما وجهان لعمله واحدة

بمعني بردواا

انك يكون ليك في كل خطوة في حياتك دور أو قرار أخدته في الوقت المناسب أو مش المناسب

المهم تكون عايش في خيرك الفكري

مش عاله فكريه علي الاخرين سواء كانوا

أقارب او أغراب اساتذة او اصدقاء

في مننا ناس كتير بتعيش طول عمرها ورأي الأخرين فيهم أنهم

زي النسمه أو مطيع أو مؤدب أو مهذب لأنهم دايما بيسمعوا الكلام

يسمعوا الكلام بمعني كل حاجة عندهم مقبوله طلبات خلق الله كلهم عندهم أوامر

من أول بابا وماما واخواتي بيكلوا مربي يوماتي

مرورا بمدرسين ومدرسات المدرسة ومفيش مانع بردوا انهم كانوا قطط سيامي مع مشرفة الأتوبيس

اللي بتعني عندي أول شخصة اتمردت عليها في الحياة

وقولتلها من حقي اتكلم انا والناس واحنا مروحين بعد يوم دراسي اطول مني

كان اسمها فاتن فكراها كويس قوي ياااااااااساتر

ربنا يوفقها بقي

نرجع لموضوعنا

لو في حاجة ما عجبتكش فيك او في الدنيا

ليك الحق تمسح وتكتب من أول السطر

او تقطع الورقة وتكتب من الاول خالص

او توصل اللي عندك بالرسم او الغنا كله براحتك

الوسيله أختارها والغاية حط أساسها

ما احنا اتفقنا انك رئيس جمهورية بقي

وانتوا ادري الناس احنا اتربينا ان الريس متاح ليه كل حاجة واي حاجة وفي اي وقت

الكلام دا مجرد دعوة كي لا ننخدع بالمفروض والواجب والصح وهو كدا

ودي مش دعوه للتمرد لكنها دعوة للتفكير بجد انتي موافق عليك ولا ما فكرتش أصلا

اللي مش مسلمين لما بيفكروا كدا بيأسلموا واحنا الحمد لله مسلمين بس لو فكرنا كدا يمكن نكون مبسوتين أكتر

عاوزة اقولي وأقولكم قبل ما أمشي

اي سقف مش مقتنع بيه أهدمه بكل أدب وحاول تصنع سقف أفضل يسر عينك ويشرح صدرك

فلتكن لمسك وطابعك الخاص علي كل شيء

حط قوانين خاصة بمملكتك

قوانين ملزمة لك اولا

مهما كان من حولك ومهما تكن ظروف حياتك

ان كنا علي انفسنا قادرين فنحن علي غيرها أقدر

اتمني تلاحظوا دعوتي للتغير دون ان تخلطوا بين التغيير والتمرد الغير مسئول


Thursday, July 3, 2008

صك العبادة والاستعانة


صك العبادة والاستعانة
ربي ان الدرب ممتد بي فلا حول ولا قوة الإ بك ألطف بها طريقي
وانت حسبي ونعم وكيلي أنور بها طريقي
ولا اله الا انت اني كنت من الظالمين أمهد بها هذا الطريق
ربي لا أعلم في كثير من الأحيان ما الذي يقودني من الأفكار ولا أعلم من زرعها ووضعها ولا الي اين ستقودني
ولكن كلي ايمان قلبي بمفردات كثيرة سنحت لي ربي بالاقتراب منها إقترابا قد أكون أصغر منه أو أكبر
لا يهم ما يهم انك سنحت وأنك موجود لتبارك وتكمل وتيسر
اللهم إني أعوذ بك من أن تيسر بي الأمر لشئ
ثم منه أحرم بضعف تعلمه ولا أعلمه
أعوذ بك ربي من ضعف يعصف بنعمك ويحول بيني وبين كرمك
سواء ضعف في علاقتي بك او ضعف في المهارة
اللهم اصنعني بك لك وأجعلني لك كما تحب مني أن أكون
من قناعاتي
ان كثرة التعب للحصول علي شئ ما تعطيه عمقه وثقله
لهذا لن أرضي عني إلا كنت أجيد دفع فاتورة الوقوف أمامك يوم الدين
وهذا الوقوف بصك ما تعرفت عليه من فترة ليست بقليلة
هو صك العبادة والاستعانة
الذي تعلمته عندما بحثت خلفهم
حيث ابحث كثيرا حول من رضيت عنهم لأصنع وأكون شبه يجمعني بهم
لعلك ترضي بتكويني لهذا الشبه
وفي رحلة البحث كان لي في هذا الشأن شأن أخر فبدل من أقلد
أحببت لدرجة إني شعرت بوجودهم حولي أكثر ممن حولي
ومن أكثر من كان لي معهم شأن خالد بن الوليد
فعجبا كنت أرتدي حجاب وأنا أقرأ أو أسمع عنه
حيث كنت أشعر بوجود روحه حولي
وكان لي شأن عجيب أيضا مع ابو بكر وعمر وعلي وعثمان وأبو هريرة
وكثيرا مما قدموا حبا وعملا أي عبادة خالصه وإستعانة صادقة
تعلقت بكل سيناريوا من سيناريوهات حياتهم كل منهم بشكل مختلف
متعة لحظة لقائنا بالله تستحق كل العناء والتفكير حيث أن المتعة تزداد كلما أجدنا وأجتهدنا في تحسينها
_____
رسالة خاصة لكم
أسفة بجيد جدا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواتي البلوجتية
اصحابي واخواتي من هذا العالم الافتراضي
وحشتني احاسيسكم اللي بتشكلوها في بوستات وكلمات تعرفني بكم اكثر من معرفتي بمن حولي
حيث اخدع بعض الشئ في من حولي قليلا
ما علينا
اخرني عليكم حلم حلمت بية من 2004 تحديدا اي قبل ما أخلص دراستي الجامعية
وكان وقت الحلم مش عارفة ان الاوبشن دا متاح اصلا
ودورت ورا الاوبشن وهو اني اكمل دراستي في مجال الاعلام
وفضلت اروح واجي بالسؤلات في جامعات كتير
لحد ما لقيت قوانين في جامعة القاهرة تسمح
ولما رحت صدمت حيث اني مطلوب مني التواجد كل يوم في الكلية من 5 مساء الي 10 يعني يلزمني اقامة كاملة
وفي اعتبارات كتير قوي كانت تمنع
المهم حاولت اهد كل الاعتبارات دي اعتبار اعتبار بكل هدوء
لحد ما ربنا حل لي الموضوع من عنده
فمارست في اللحظات دي التوكل والرضا والدعاء
بشكل حبيته قوي بصرف النظر عن مدي الاخلاص
حيث اني مش بكتب اشكر في اللي عملته لا انا بوصف مرحلة وتجربه
كنت حسه اني بجاهد لما اسافر من 8 او 9 سااعات يوميا
من البيت للكلية 3 ساعات لاننا في محافظتين مختلفتين
فهروح وارجع وفي شغل اولا كمان
كان ممكن امشي من بيتنا 6 صباحا وارجع 1 مساء من هذا السفر الطويل
وعلشان اوصل كدا بكون سيبه ساعتين يقعوا
وايام كنت ابيت واكمل لف وارجع بعد يومين
مرحلة صعبة جدا لكني كنت استمتع بها قوي
كنت احايل نفسي بقراءة كتب في طريقي او سماع بعض الحاجات اللي ممكن تسمع
كنت ساعات احيلني بهدايا وشيكولاته او حضور مسرحيات وندوات ادبية
او اي حاجة باجي بيها
المهم بعد ما استقريت خلاص ومشكلة مكان لطيف وآمن اتحلت
لقيت مشكلة تانية هيضيع مني درجات غياب كتير
ممكن تخليني اعيد السنه
قلت انا هفضل اعمل اللي عليا لاخر حاجة في ايدي
والتزمت مرواح اخر 6 شهور
بس للأسف جيت علي اخر السنة لقيت درجات طارت
علشان الغياب القديم
قلت ما علينا لسه في وقت اشتغل فية عملي وكمان أذاكر
ولما تجيب اخرك في حاجة لن يتخلي عنك الحنان المنان
فكان أقصي نجاح وطموح حصولي علي ما يؤهلني للماجستير
وقد كان وجبت جيد جدا ودا بقي اللي كان مأخرني عليكم
اسفة بجيد جدا

Friday, May 23, 2008

أبية يوسف






صورة صغيرة في علبة فيها كام سلوبيت للنونات

الصورة أم شايلة طفل علي كتفها

أخذت الصورة و حطيتها تحت المخدة


وكل يوم بالليل أتكلم مع نفسي وأقول أمتي اللي جوا

ماما يطلع كتفي زي الصورة؟؟

وقامت معارك كثير علي الاسم وماما حسمتها برؤية وكان يوسف

في يوم من 23 مايو 1994كنت بتفرج مع بابا وإخوتي علي مسرحية لمحمد صبحي

وفي الأثناء قامت ماما بمشهد ما قبل الولادة

وفورا كل حد فينا بيجري يقوم بدورة في المسرحية

وبعد ثلاثة ساعات من نزول مامتي للدكتور طلعت طنت عبير ويوسف علي كتفها

وااااااااااااااااااو

طنت عبير مكاني في الحلم

شوية وبابا وخالتو بيحموا النونو أول حماية في حياته

وفي الوقت دا كنت أنا جمب ماما في سريرها لحد ما نامت

وبعد كدا جري بستعد أخيييييييييييير هشيل النونو

وأحقق حلم حلمته من أول ما عرفت أن هيكون عندي أخ

وبستعد أشيله بسم الله الرحمن الرحيم

والكل علي كلمة واحدة ما ينفعش حرام عليكي

أنا بقي : ما ينفعش لية؟؟ وحرام ليه؟؟

هما بقي: لسه صغير و ظهره ضعيف

أنابقي: طيب ممكن إمتي؟

هما بقي: لما يكبر شويه......

يكبر شوية يعني اية والناس دي بتعمل معايا كدا ليه

الكلمة واسعة ومطاطة ومش عارفة أخد منهم ميعاد

رحت نمت أبص للصورة وأعيييييط

ومع الدمعة اللي بتتولد في عنيا شوقا لشيله

في احساس كمان بيتولد جو قلبي لية

محبه جديدة

زي حب لأخواتي ايوة بس مع شئ من الشفقة والرحمة لأنه الصغير

وإحساس كبير تجاهه بالمسئولية وتفكيييييييييرات كثير طيرت النوم

وجه خلاص اليوم اللي اتسمحلي فية بشيله

وكنت من صغره أقعد أرغي معاه رغي وهو ولا فاهم ولا حتي سامع حاجة

وكنت ابقي براحتي ومستريحة جدا

ومش ملانه

لما كبر بقي إنسان يسلب عقلي قبل قلبي مش عارفة ليه بشوفه قنبلة نجاح

هتنفجر في يوم من الايام

صوته من أهم مميزاته في القرآن والغناء وملامحه هادئة قوي

وبقه سكرة ومنخورة صغنون قوي شعرة مش حلو قوي بس لايق علي وجهه الملائكي

ودا مش القرد في عين .... لا دا القمر في عيون الجميع

واد حبوب ومؤدب

وفضولي بشدة ولو عاوزه اسأل عن تفصيله في البيت جري اخبط علية

ويلزق جمب أي حد عنده اخبار حس صحفي مش اكتر أصله عاوز يبقي مهندس صوت

بيحب ماما موت في علاقة فظيعة وبتضحكني قوي بينهم

تندهلة يوسف "بضم الياء بشكل يلحظه الجميع "ويقعدوا يعملوا
أي حاجة مش موضوعنا

المهم ان مهندسنا الجميل صاحب الوجه الملائكي والضحكة المهيسة بعيد عني النهارده

ومش عارفة أخده في حضني وأقوله كل عام وأنت ضحكتي وفرحتي وخيري

يا حبيب قلب أختك وعيونها

ولا حتي بقيت أنيمه علي كتفي لحد ما يروح في النوم

ودا لتواجدي المستمر خارج المنزل

بالرغم من انه صغير إلا إن عنده شئ من الحكمة والعقل يسندوه

ويسندوا جمبوا الف في المستقبل

بس بردوا بخاف علية قوي من اللي بسمعة وأشوفة

وأروح اتكلم معاه بصراحة وبصراحة قوي

وأحاول ادخل في حياته من أي حته ادخل مش أتدخل تفرق معاه كتير قوي

ههههههههههههههه

دموعة قريب شفتها في مواقف ما كانت بتنزل مغليه علي قلبي

بس استسلم انه بني ادم وواحد من خلق الله هيشوف فرح وأكيد بردوا هيشوف حزن

وقلبي الحنين عليه ربنا أحن منه

حنان عليم خبير حكيم مش حنان وخلاص

وبخاف علية كمان من مشاكل المجتمع

من بعد عن ربنا وقسوة علي الأهل أو تنفيض أو بنات وإدمان ....إلخ

يوسف

بحبك قوي و شيفاك حد حلو قوي سواء قلبك أو عقلك أو شكلك أو مواهب ربنا حباك بيها

كلك علي بعضك

ودي مش رسايل إيجابية يا مجرم __________سمعاك

أصل كل أما أقول لسيادته كلمتين حلوين يقولي رسايل ايجابية رسايل إيجابية

دي أخر ما وديناه كرسات

اعلمه الرماية كل يوم فلما اشتد ساعده رماني

حفظك للقران


من صغرك مطمني عليك

وتعاملك مع الحياة ببساطة جديدة شيفاها بتتكون جواك

مع شوية جدية جديدة بردوا نعمة بشكر ربي عليها في سجودي

ومن الحاجات اللي بشكر ربنا عليها حتت الاتزان اللي بابا وماما بيعرفوا يسقوها وانك تبقي

مش شحات ثقة بأي حاجة لأنك عارف قيمة نفسك


ومكس حب الدنيا وحب ربنا

والاهتمام بالأخره

بقلق عليك قوي لما صلاتك تكون مش مزبوطه

بس لما بنتكلم وتقولي ان الموضوع بيتعبك ومش بسيط وبلمس احساسك الصادق

برجع استريح قوي بالروح دي

روح مراقبة ربنا علي تقوي علي تمني الأفضل بينك وبينه

ربنا يسعدك سعادة لا يصل إليها بشر في عصرك

Thursday, May 15, 2008

بنوتي الطعمة



!قبل اي كلام عبروا البلوج التاني لو سمحتم مهم قوي رأيكم!

بنوتي الطعمه قربتي تيجي بألف سلامة

يا بنت أخويا وأختي أبوكي : أعرفك علية هو أبوكي باعتبار ما سيكون

وابن خالتي وأخويا وحبيبي باعتبار ما كان وسيكون

في الفسح مش بطال ....... ما أنا أصلي يا سوووولي مجربة

كانت تخلص امتحاناتي يشتري الشيكولاته والشيبسي والايس كريم ويجرجرني في إيد وشنطة

هدومي في ايد وعلي حضن جدتك يحدفني

شكلي شجعتك تتولدي........ اه اسفه نسيت انك ما تعرفيش يعني إيه

شيكولاته وشيبسي وأيس كريم دي الحاجات اللي إن شاء الله

هيخلص عليها مصروفك

الخلاصة أبوكي مش هتعرفيله هزار من جد

بس يا خوفي يخنق عليكي زي بعض الآبهات اللي بابايا مش منهم

اه نسيت أقولك بابايا هو عمو أحمد

اللي غالبا هيحطلك تمر في بقك ويدن بصوت حنين في ودنك أول ما تتولدي

حسسي بقي بإنك عارفاة وابقي افتكري الجمايل يا هانم

عمو أحمد قبل ما أنسي متجوز من واحدة بتحب أبوكي واخواتة

اللي هما أعمامك أكتر من أي حاجة في دنيتها

ودا مش بيخليني أغير مطلقا هههههههه

بس بصراحة عندها حق

وغالبا هي اول واحدة هتشيلك بعد الدكتور لان تيتا خوافة حبتين

بس حنان واحتواء الدنيا فيها هتحبيها قوي وهتدلعك قوي

بس حاسبي مش أكتر من أبوكي دلوعة ماما

هبقي أحكيلك نوادر عنهم توقعك من الضحك

ليكي أعمام وعمات كتير تعالي أنتي بس وأنا هبقي أعرفك عليهم

أنا من عماتك بس هتقوليلي يا خالتو

عشان أنا بحب مامتك أكتر من باباكي

من أول دخولها العيلة وهي أختي وحبيبتي وصديقتي

علي فكرة أنا أول واحدة شفتها في العيلة

رحت مع بابي وتيتا وجدو في زيارة التعارف

كنت مبسوطة قوي لما طلبوا مني إني أروح معاهم

لان أبوكي حد عزيز وغالي علي قلبي

وأنه يلاقيني جامبه في موقف زي دا

حاجة تسعدني جدا

مامي بقي يا سوووولي حكاية

زوقها في اختيار كل حاجة عالي قوي وكمان أكلها تحفة

ودودة قوي ولطيفة وطبعية وحنونه

بدخل بيتكم وكأني في مملكة خاصة بيا وهي اللي عملت دا

من أول مرة زرتكم فيها

براحة يا سلمي علي ماما أنا هموت من القلق عليها بسببك

اتولدي بقي وخلصينا وماتقلقيش من التضخم الاقتصادي كل مشكلة وليها حل

كنت لسه معاها علي التليفون من شوية


ايوة اللي انتي ندهتلها ترد عليه يالماحه

وشكتلي منك

شكلي هحبك قوي يا قردة

مشتاقة ألعبك وأغيرلك كل شوية فستان

وأنيمك في حضني وألعب في شعرك

وأذوقك البيتزا الجهنمية بتاعتي

وأنزلك البحر ومنتظرة كمان تعليقك علي البوست

هسمحلك بفرصة خمستاشر سنه بس

ودا علي ما تعرفي تفكي طلاسم الحروف والمعاني

اشتقت ليكي يا بنت اخويا و أختي وبنتي

Thursday, April 24, 2008

كداب اللي يقول مصر مش بخير

اليوم دا عيد ميلادي
كل سنه وانا طيبه علشان انتو في حياتي وانتو طيبين علشان انا في حياتكم
_
في نهاية كل عام بداية لعام جديد مليان بأحداث مجهولة
نحسبها خير
وتعتمد هذه الأحداث علي ما جنته أيدينا في الأعوام السابقة
ولن ننجوا بالطبع من المفاجأت بحلوها ومرها
ولا أكتمكم سرا لقد مر علي عام جديد في كل شئ
به من الأحداث والاختبارات الربانية ما أعتصر قلبي وأنا أمر به
ولكن مع مهارة اعتز كثير بأني بدأت أتدرب عليها بعمق
وهي فكرة تقبلي للحدث أثناء حدوثه


وبه أيضا من بوادر تحقيق حلمي بأسرع مما كنت أخطط
معكم أني قلت
بوادر تحقيق وليس تحقيق
وهناك فرق ولكنها طبيعة المرحلة انك تتدرج
وأنا بحب دا جدا لأنه بيخليك متزن لما تصل لما تريد
وعلي رأي الشاعر
لا خير في حلم أن لم تكن له : بوادر تحمي صفوة ان يكدرا

وبه أيضا من شئ ما انتظره بقلق شديد
أوبشن اجهل إمكانية حدوثه وأجهل أيضا ميزاته النسبية
وما تحمله لي الأيام به
ولا يسعني غير الإنتظار للقادم
والرضا الكامل عن ما مضي
والقيام فيما علي القيام به فيما بين يدي
__
قبل ما اختم أحب اسجل كام نقطة وهي
ان احتفالي امبارح كان خاص قوي كان رباني
أنا قعدت أخطط أخرج مع مين وأروح فين
لكن الاحتفال كان أجمل وأجمل كان مع ربنا بين آياته وبين يديه
شكرت وطلبت وفضفضت
وطلبت إني أكون صاحبة قصة زى قصص الناس اللي عملت حاجة قبل ما تمشي
يارب أعمل حاجة تشرفني وأنا واقفة أدامك يوم اللقاء
___

وكان في كمان أصوات كتير سمعتها من 3 قارات
حلو قوي اني سمعت صوت قرايبنا المتفعكشين في القارات
وكل واحد وواحدة فيهم كان مجهز اجندة أمنيات يطلبون مني تحقيقها
كل حد زي ما شيايف الدنيا وكان الاجماع علي مطلب جماهيري ما
الله يرحمك يا تيتا
ههههههههههههههههه
اقرولها الفاتحة هي وخالوا
واله العظيم كانت ست زي العسل
___

في خاطرة جميلة قوي هحطها أدام عيني
السنادي خاطرة جتلي وانا بقرأ سورة مريم
ربنا بيخاطب السيدة الكريمة رضي الله عنها ويقول
وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا
فكلي وأشربي وقري عينا
الفكرة هنا : إنها وهيا في أقصي لحظات الحياة عند أي سيدة
بيطلب المولي منها أن تعمل وتمارس الايجابية في عز الموقف الصعب دا
وكمان طلب منها المولي الكريم قائلا كلي وأشربي وقري عينا
فكره انها تاخد الأمر_ اللي هيا شيفاه أخر الدنيا ببساطة _ وتاكل كمان وتشرب
والحتة اللي بجد جامدة قوي :. وقري عينا الكلمة دي لغويا تتحس مش تتشرح
تحتمل معاني كتير لخصتها في التمتع الكامل بالمرحلة
والأمل مهما كانت النتائج المتوقعة للأمور
او الفرفشة
مفيش مانع نكون واقعييييييييين قوي ومتستفين وبنحسب خطوات حياتنا بالمسطرة
ومفرفشين و مزبطين والدنيا حلوة وأحلي سنين
الريشتين يا ممكن
__


قبل ما أمشي في ناس بعدني عنهم المكان
بس جوا القلب مستخبين ومقفول عليهم من زمان
شموس حياتي
أهلي بكيه ورد جنينه حياتي و فريقي الجميل قوي
كل ما أبعد وأشوف ناس بحن ليكم قوي
حتي لو الناس حنين ودا كتير بشكل مطيرني فوق في السما ومصبرني علي بعدكم
سواء البيت الحنون او الناس اللي بدرس او بشتغل معاهم
بجد حاجه هايله جدا
وكداب اللي يقول مصر مش بخير

كفايا عليا ان فيها الفراشة وبروباجمدة جدا

علي فكرة في شكوة منكم ليكم

انتو مش معبرين البلوج التاني خالص في قصه حلوة عن حد حلو

شوفوها وقولوا رأيكم

البلوج هتروحوا ليه من البروفيل

Friday, April 4, 2008

ربما نتأدب بوصفه ضعف


هل إيماننا بالأفكار واعتناقنا للمبادئ يتكون بشرط

ما تحققه لنا من منفعة وسلامة ؟؟

أم أنه إيمان صافي غير مشروط مبني علي إعمال العقل والقلب..معا؟

إن كنت ممن يسرعون بالحكم النظري علي الأمور

أتفق معك أنه من كمال إنسانيتك

وشعورك بآدميتك أن تتمتع بهذا الحق

لكن كي تستمتع بكمال إنسانيتك يجب أن تدفع كثيرا

وكلما كان اختيارك جرئ كلما زادت الفاتورة وزادت التكاليف

ولذا أحرص فإن إعادة الحسابات قبل الألم واقعية بدنو إنسانية

وبعد الألم

خواء عقلي وقلبي كبير ينم عن نفاق شديد و لربما نتأدب بوصفة ضعف

Saturday, March 1, 2008

العلاقات الانسانية

للعلاقات الإنسانية في نظري ثلاثة مستويات
الأولي تتميز بالحنان وهي علاقة يتم في احتوائك
وكأنك حوض فارغ يصب فيه الود صبا دون أي شروط
وتشعر تجاه هذا الطرف الثاني في العلاقة بالامتنان
و أظنه يكتفي منك بنظرة الفهم وتكون أقل واجب
وإن لم تجود بها ستتعرض العلاقة لمشكلة
و هذه العلاقة تشكلك

والثانية علاقة أخذ وعطاء للمشاعر تتميز هذه العلاقة بالتوازن بين طرفيها
وعادتا تنمو مع الأيام لأنها متوازنه في تبادل المشاعر صعودا وهبوطا
كعلاقات الصداقة والإخوة والزواج ....
فيفضل أن تكون هذه العلاقات في المستوي الثاني ضمانا لاستقرار الحال

والثالثة علاقة تتميز بالعطاء
تكون لمن هو أقل منك ولا أقصد قله شئ بعينه بل الموضوع مفتوح
ومعظم أبناء أدم وحواء يستسهلونك في هذه العلاقة وان لم يكونوا في احتياج
وتجدهم يصبون المدح فوقك صبا ويرفعونك فوق الأعناق
إن كنت أحد من يستعبطونه في المشاعر وهذه برغم عدم عدالتها تفجر بداخلك ينابيع الحنان

Thursday, February 21, 2008

سفنتك مش بعيدة

بوشوشك
سفنتك مش بعيدة

دوري جواكي

فتشي وحاولي تحددي فين نقطة البداية وفين اخرها

في اللي يريحيك لو حصل

واللي يريحك لو راح او بعد


اتعلمي الامل يتحول لسلوك مش طاقة جو القلب مستخبية

خلي بالك منك قوي لانك حلوة قوي ومهمة عندي قوي
ما تسمحيش لحاجة تهزك

حاولي تخترقي الاحزان وتعرفي ايه بيكونها

اكيد في حاجة بيترتب عليها كل حاجة
ولو مفيش سفينه في عوم عومي صح توصلي

الحياه دار اختبار سواء حلوة او ملعبكة

بجد لازم نكون اقويا ادها

ولو احنا مش كدا لازم نكون كدا

خلي الصخر يخبط والموج يهبط براحته لانك هتدربي تواجهي كل حاجة
كنت عاوزة اقو ل أنك انسانه قوي ودي في حد ذاتها مشكلة جدا

بس لازم تحافظي علي نفسك زي ما انتي لانها احلي حاجه
وحاولي تعملي درع حماية من القسوةوالجفاء وكل سمه مش مقبوله عندك وهي من سمات العصر
بحبك بترددك وطيبتك بحنانك وخوفك وقلقك

برقه مشاعرك باحساسك العالي بيا

يارب نبقي جيران في االجنه حتي لو فضلنا طول العمر يبعدنا المكان
بلاش تجلدي نفسك للدرجة دي انتي ما تستحقيش
منك كدا

Sunday, January 6, 2008

اليكي حبيبتي

حبيبتي مالها عنيكي فيها حزن عميق
صعب أقولك مالك وتردي عليا وأعجز أني أحول حيرتك لأمان وقلقك لاطمئنان .......من الايام
أشتكيتي قبل كده وكالعادة مش معاياالعصايا السحريه
عيزه أقولك أنا فهمه كويس مالك حساكي من طريقة كلامك حتي لو كنا بنهزر في مواضيع تانية
ولما شفتك لقيت لونك مخطوف وعنيكي داخلة لجوة وباين عليكي الشحوب
مش سهل أبدا عليا أشوفك كدا ولو الفكر بيعمل كدا
لو بحبك وبس هقولك أهجريه
لكني مش بحبك حب سطحي عبيط
وعرفه أن فكرك في مصلحتك ...... فعشان كدا يا حبيبتي ألزميه
و هقبل أضحي بضحكة عنيكي في وشك عشانك
بس لو ليا طلب أخير براحة عليكي شوية أصلي مش مستحمله أشوفك مهريه
ولو تسمحي ليا بكلمتين أحنا ما اتخلقناش نعيش في مدن سحرية فردوسيه
بس لينا برحمته صالون هناك وممكن دي نعمه اننا عندنا وقت نفكر
عشان أكليين شربين نايمين في حضن أهالينا الكبير فالحمد لله علي أزمه ليها لزمة
بس ما تنسيش من فضلك براحة عليكي شويه لسه الطريق أدامك طويييييييييييييييل
وانا برده هفضل أبص عليكي من بعيد لبعيد بس مش هستني كتير
لازم يكون في حلول أولها شنق التردد والخوف

Sunday, December 2, 2007

من جمال التجارب



بينفع ننسي من غير ما نقسي حاجات كتير ساكنه الضمير
وممكن كمان نمسك العصاية من النص من غير تفريط
بتبقي نعمة من غير جديد براك الحكاية بس بتكمل جواك
بتتعرف علي مساحات أعمق في أحاسيسك زي ما تكون بتتعلم برهان نظرية
لأول مرة
علشان تحل تدريبات كتاب المدرسة
وبتشوف فيك أدوات جديدة وارد جدا تكون بتظهر لأول مرة
ويجوز تتحول لسلاح باتر في لحظه حاسمة في حياتك
هو دا جمال التجارب
وفهم رسائل ربنا
بعد أي موقف سواء كان أزمة أو مصيبة
أوشيء خفيف لايحتمل مصطلحات كهذة
ولكنة يمثل تحدي ما
فليس كل مرحلة تستحق التوقف والتعلم في حياتنا هذة المرحلة المصحوبة بألم وحزن
يجوز جدا ان تكون تجارب ذات مستوي عالي وهزتك وفي نفس الوقت لم تمسك بسوء
الترككة هنا ان بعد التجربة دي بنبتدي نشكر ربنا من أكتر من بعد
واحد منهم بيكون الحمد لله انا الان تمام
أو الحمد لله بتوون" الله جاب الله خد الله علية العوض" ...........كسرة يعني
ولا أقصد هذا ولا ذاك بل أقصد الحمد لله من زاوية فهم المقصد والرسالة بإمتنان
يعني انا حاسس اني مبسوط اني ذقت الهم مش حبا في الهم اد ما هو النضج بعد المرور بالتجربة
مهما كان النضج بسيط
وسواء كان النضج دا نضج إحساسك بالواقع أو بالله أو بنفسك
لان مافيش حاجة بتحصل صدفة سبق في علم الله عنا جميعا كل ما يتعلق بنا
بس المشكلة بقي في اية....................أن الشيطان
بيحاول يسحب الرضا عن ما حدث من قلوبنا حتي لا
نصل لمرحلة التوكل التي تتبعها مرحلة الرضا عن الله في أفعاله بنا
وكل من الثلاثة أحاسيس دول مهمين لعمق الاحساس بالله
ولو ركزنا نفسيا في النقطة دي هنشعر بجنة ربنا علي الأرض إحساس بيملئ علينا الدنيا
ممكن يكون بعضنا حاول يدور علي الإحساس دا مع الناس ومهما كانوا حنينين عليك هتحس ان ناقصك شئ
هو دا الفراغ الذي لا يملئه إلا الحب المتبادل بيننا وبين الله
بتحس انك مش لوحدك لأن هناك عظيم بجوارك ليس بحبه لك فقط بل بحكمته وعلمه أيضا
فمثلا:
ممكن تكون في مرحلة ما وخلاص قررت مش هكمل مش هينفع فإذ بنورينورلك من بعيد يلطف الامور
لو كبر الموضوع في دماغك وممكن النور دا يطلع وهم أو لا يصل اليك
بس كانت طاقه لتهدئة أمورك بينك وبين نفسك

الصورة تعني كثيرمن الأ فكار بداخل الموضوع
فكرت أكتب العلاقة دي في سطرين بس سيباها ليكم
أكيد هتضيف علي اللي عندي

Saturday, November 10, 2007

إحنا البنات




إحنا البنا ت
بتظلمونا لما تلبسونا وتقلعونا وتمكيجونا
وفي الفترينات بترصصونا
وعينكم بتبقي محاكم الحته دي شيلها
والحته دي سيبها
لما خلتونا مسوخ بهله واحدة مطفيه ورضيه
تبان فيها أصالة نانسي......بتخوفونا من بكرة
وبتزرعوا بإيدكم نار حصادها في ولادكوا تلاقوه
وعلي مجتمعنا بلاها يسري
ولو تسمعوها مني تلاقوها بشهادة صريحة كل القشور بقيتوا فيها أساتذة بدرجة بهلوان
سيبتوها ليه بواطن أمورنا خلو بالكوا عليها لتضيعوها
دي هتحتجوها
في كلمة بضلمة عاتمة بهمسة حانية
تمسح دموعكم ..وتنور تزين ليالي فرحكم
في نظرة هادية تجيب أرار راحة بالكوا واستقراركم
عيدوها تاني دي حسابات
إحنا البنات مش هنسكت علي اللي فات
ليها سكة أكيد القضية
اه بس لو شوية روية ومفهومية تشوفوا من جديد نماذج أكيد راح تملي عينا
ونشوف ثمار زرع عفي في عيال وعيالات
وبرفع بصوتهم وأقول إحنا البنات
مهما لعبتوا في الرأس هيفضل فيها نبراس

مش الأنوثه دلع وحبشتكنات
لا....دي حنية بمسئولية بأمل في بكرة في حتت تسامح لخبط إمبارح
دي إحتواء مش إبتزاز لأي إحتياج
ملعونه كتبنا الجديدة اه لو معايا كبريت وجاز دي كات تبقي ولعة لحد الحجاز
عشان وصلو هناك
كدبوا وعلوا ومنها خلوا في بشاير للممسوخات
إحنا البنات عاوزين منكم
إعادة حسابات
يموت في قوة الست بس بخاف عليها منها لتضيع أجمل ما فيها
وبقلق عليها من ضعفها وقله حيلتها اللي بيرسموا أجمل ما فيها

Monday, October 22, 2007

سيبنا من الفكر شوية



سيبنا من الفكر شوية وخلونا نكتب احسن كلمتين ساعات من كتر ما بنحسبها وبنخاف

بنضيع أجمل ما فينا ولينا
وبنبقي عرفين أن الدنيا بتجري وبنسيب الخيوط كلها من ايدينا بحجة نفسيه بجحة وملتويه

وهي اننا بنحاول نجمع البكرة كلها

والبكرة اللي هيا الحياة

ولا احنا في دماغها خالص

خليك بقي خايف أو خليك كداب او تكون مع نفسك أو مش شايف نفسك خالص أهو كله برتقال
أو عايش متلخبط مش فاهم الحدوته اللي محدش شايف تفاصيلها غيرك
الحدوته اللي أنت بطلها ومخرجها بلغة البوست بكرتك
واللي تحيرة البكرة بتاعته مش هيفرق كتير عن ناس جت ومشت من البكرة الكبيرة وكله بيساوي

صفر
حتي لو الصفر في دمه الكدب ويبان مش صفر

في شكل مظاهر دين أو اوبشن دنيا

أكيد هيبان فقر الكدب في زمن كتر به الكدب

خايف اكون أكبر كداب وجبان

أه لو كنت أميره إنجليزيه أجيد فن الكروشية وأبويا لورد بسيف عمره ما شاف غمد

نطلع من التأثر بقصص الادب العالمي ونكمل البوست
ونوصل للإختيار الاخير

لحظه مش هكمل بوستات

ايه اختيار أخير دي مفيش اختيار أخير غير جوا المثلث الممل النمطي الكئيب لكن اللي بيخرج بره بيكون عنده اختيارات وبدائل كتير

طيب مفهوم ايوة مفهوم سيبينا نكمل بقي ونقول
إلحق نفسك سلم أمسك أجبر كسرك حس بأهلك أتونس بربك وسيبهاله بدقيق توكل قلبك عليه
ببساطه عيشها زي ما هيا
حبك قوي
كون أحلي حاجة في حياتك وحياة الناس
خليها تيجي وقت ما تيجي بالتيجي بيه
عجبك ولا ما عجبكش عيش من غير دوشه نفسيه وصراعات
في مرحله للتفكير والتحليل وفي مرحلة للحمورية
خليك متستف وخفيف علي نفسك وعلي ناسك

Wednesday, September 26, 2007

الحمد لله انك بيننا يا سعادة المدير




كنت إمبارح في وسط البلد سألتني عليك
فسكت وارتعشت وقولت مش عارفه هشوفه إمتي......مفتقداه
ولسه هكمل
فجأه هزتني الرعشه بقوة شديدة وحسيت بالوحدة ونسمة ضعفي غلبت دمعي
وبقيت للحنين طير بيرفرف بجناح مكسور مليان بالخوف
ولما هديت بدأت احكي مع الكل عليك
وهريتهم رغي
وانك كل يوم بالليل معايا في احلامي
مرة......بحكيلك علي إمبارح من يوم ما مشيت
ومرة.....وميت مرة عمالين بنعمل في خيالي مليون حاجة وأنا يا هنايا وأنا بين إيديك
وناداني ......محل صغير
وشوشني في ودني وسألني
فين ابوكي أمانك من ناب الدهر إيش جابك في الزحمه وسط الناس وسلامتك من القهر
بصيت وبردو الرعشه من تاني هزتني وزلزلت ضلوعي.......
وشكاني قلبي وصيح بأنيني وأنا قعده أغمز فيه......بس الله يخليك
واستسمح منديلي يهدي العين
ويصالح ويدخل دمعة غلبتني ويفهم رموشي الإتنين
............أبويا
أبويا نفسي أشبع نوم علي كتفك
دا....معتش بعرف أنام من أخر مره وشوشتني وأنا في حضنك وشكيت من بعدي عليك
بس أنا هستحمل علي كام شرط
اولهم ..تسلم فكري من اللهفه عليك وعلي أد أيام غيابك
تلازمني ليل ونهار...........اه منها حرقة الإنتظار
مش هتيجي بقي مش كفايايا عذاب وشقي
دا أنا قلبي واكلني عليك
عمال الشوق بيفرتك فيا........دا هريني حنيني إليك
وأرجع وأقولك أنا هستحمل وأخرس وأكبت همسي في قلبي علي كام شرط
انك ترجع من تاني تسقيني أمان
ماهو كل اللي شحنته زمان اتسرب من حيرتي عليك
أرجع أملاني من تاني وأوعاك أبوس رأسك وأيديك ترميني من تانى علي مر الحرقه عليك
وساعتها
ساعة دخلتك البيت
الفرحة أكيد هتكفيني وتغرقنا وهنشيل منها كمان للكل
عرفة إن الحكاوي معاك هتطول
وشقشقة الفجر هتعكر صفو القعده وتفكر تنام وتسبنا
وأرجع افكرك بالكام شرط إياهم
تتنازل وتسلم
وساعتها......هتصعب عليا وأسيبك ينعم بيك نومك الهادي
وتلاعبك وتأخدك مني أحلامك
بس ولو هتحايل وهشوفلي طريقه أفضل جمبك بيها لحد الصبح
.................................

هذه المشاعر السابقة بعض المشاعر التي يستفزها غياب غالي عن أحد منا
فتخرج وتتفجر من داخل وجداننا العديد من الأحاسيس
والكثير من الأمنيات وما لا حصر له من الخطط بيننا وبين هذا الغائب
ومن الطبيعي أن نخط ما بداخلنا في صورة كلمات
تلك الكلمات تكون ذكري لأحاسيس كثيرة
من الممكن أن تكون حنين، قلق ،خوف ،حب، امتنان وعرفان بالجميل، شوق، حيره، ضعف أو قوة
القصد : أن تلك الذكريات تكون كالسكين الحاد المغروس في أعصابك إن فقدت هذا الشخص للأبد
ولكن إن انعم المولي عليك كما انعم علي برجوع الحبيب
وقدر لك لحظة بين أحضانه تشكوا له فيها عن هول ما لاقيت بدونه
وتسنح له الفرصة أن يمسح دموع هذه الذكري الموحشة بمنديله
ويقدم _بضم الياء_ علي إجهاض إنزعاجك بصوت دقات قلبه التي تغزو أذنك وأنت تتكئ علي كتفه
و يا لها من لحظة تلك التي يداعبك فيها وأنت نائم فتصحوا وأول ما تجد من دنياك
هذا الشخص يقف أمام سريرك
ينتظرك أن تحل ضيف كريم أو صاحب مكان.. في حضنه الدافئ
فيغسل لك كل ما شاب وجدانك من هموم
وعكر صفوك من ألم
وحينما يسمعك _بضم الياء_ أن لكل شيء نهاية
للحزن نهاية وللفراق نهاية وللظلم نهاية
تهون أمامك صعاب الحياة
ولعل من أجل الآثار التي يهديها لك قبل أن ترحل عن هذا الحضن الساحر
ابتسامتك الذابلة
فها هي يعاد إليها البريق والإشراق

ولعل ذلك يستفزني كثير أني رد فعل للواقع الخارجي إن اعطيت-بضم الالف- فرحت إن حرمت -بضم الحاء- تعذبت



Monday, August 20, 2007

القفص والاختيار


عصفور صغير حبيس قفص جميل يدرس بإجتهاد داخل أسوارقفصه النفسى


أصول وقواعد اللعب بشكل أكثر مثاليه مما ينبغى فى كل شئ



مما سيجعله بعد ذلك يبدو أمام نفسه ملطخ ببعض السذاجه


وفى اللحظه الحاسمه فى حياته قرر الطيران فى كل اتجاه بكل ما أتوى من قوه


حتى أحس أنه خفيف كفراشه وكانت له محطات عديده فى حياته كلها


تجارب ;كثيرة وغريبه ومركبه وممتعه حتى وان لم تخلو من القسوه


فقد كان يستمتع بألمه بشكل ما ....كنوع من التصالح مع النفس والمجتمع بخيط رفيع يمكنه نسجه


فى أوج فوران مشاعر الأسى بداخله لينسج من هذا الخيط ثوب رضا يكفيه ويعينه على تقبل الأمور


طمعا فى السلام النفسى


وبعد 6 سنوات من هذا القرار والتى حدث فيها من الأهوال ما لا يخطر على بال


ها هو الآن يجد نفسه أمام القفص القديم


لكن مع الاختلاف .....اختلاف القفص واختلاف الشخص وها هو الأختيار يدق الأبواب للمره الثانية


فى الأولى... استجاب لطبيعته و استجاب لنداء قلبه وعقله فخرج وكسر قيود طفل يحبو فى داخله يخشى الجديد


ولكنه الآن فى حيره


أيستمر؟؟؟؟؟؟



ويصمد أمام نداء وتوسل أسطول من العصافيرالقديمة التى لاتزال بداخل القفص


وأقنعوه بأنهم محو كل ما كان يسطره ويغزله على حيطان قفصه القديم كي يطمئن فلن تجرحه الذكريات


ولكن_____ بداخله مارد يرفض ويحاول مساعدته على الاستمراربشكل أفضل


ترى ؟؟؟؟؟؟؟؟ أتجدون لهذا العصفور جدوى من الصراع مع الحياه للبقاء بشكل أفضل


مع العلم بأنه كلما تزداد حراكا فى الحياه يزيد الطوفان عليك وتجد من يقف أمام كل شئ


ويرفض عصفورنا فكره الأستسلام شكلا وموضوعا


لكن خيار الاستمرار ليس بسهل...................؟


وللأسف كثير من المفاهيم أصبحت تتارجح أمامه وتغزو نظرية النسبيه كل ما حوله


فتداخلت المفاهيم وقلبت الحقائق


ألعصفورنا عالم خاص ......والواقع شئ أخر


أم أن الامر ليس بهذا السوء


Saturday, July 14, 2007

بنحب ؟ ولا بنحب الحب؟


دار في داخل عقلي سؤالين عمالين يدوروا في رأسي حولين نفسهم بنحب؟ ولا بنحب الحب؟

هل من الأرق أن نشعر بالحب أم نحب لطف الحب والأنس بالأحباء والأهتمام منهم بنا

أيهما أقدر علي التسامح والعطاء والتفهم والتفاهم من يحبك؟ ام من يحب الحب؟

أيهما أرق بك لك ولهم؟! ان تكون محب؟ ام معطاء لكل معاني الحب؟

هل أحببت؟؟؟؟ أم أحببت الحب؟؟؟
أم لك حظ من الاثنين؟؟؟؟؟؟؟

ولا أقصد فقط المعني الضيق للحب. وأقصده

و أفتحه أيضا علي مصراعيه ليكون للأشخاص كلهم نصيب منه وللدنيا

ولشخصك ولأثاث بيتك ولألوان ملابسك

وملامح سمارك وتونات أصواتهم

للكوب الذي يخرج لك عليه ساعي المكتب قهوتك

تساؤلات صامته كثيرة !!!!! نظرة حائرة
ولو حاولت الكلام معي
التعامل مع من يحبني ومع من يحب حبي له كلاهما حب مختلف الدرجات وجميل
ولا شك أن الحب اعمق احساسا من حب الحب
وليسوا جميعا مطالبين بحبهم لي
من الممكن أن احاول الاكتفاء بحبهم حبي لهم
ولست مطالبه بحب الجميع حب لايعرف البشرية
لان من صفاتنا البشريه أن نحب الحب
فهو أسهل وأقرب للأنانيه متفاوتت النسب عندنا
وما أرق قلوبنا حينما نحب
ماأرقها
وما أرق الحياة عندما نشعر اننا نرقق قلوب الاخرين
وكثير منا يظن خطأ أنه يحب
وهو محب للحب
أي محرك المشاعر ليس س أو ص أو ع
ولكن المحرك هو حالة الحب

لمن لا يجد اختلاف بين الحب وحب الحب

لا ترهق نفسك بهذه السطور

وان كان سبق وحاولت الوصول للخيوط الرفيع بين الاشياء

سواء متناقضه أو مترادفه

فاسمح لي بتعليقك

Sunday, July 8, 2007

أحلام الأجانب




تفتكروا الأجانب لما


بيحلموا وهما نيمين الكلام في أحلامهم بيكون بأي لغة ؟


ولما يحلموا وهما صحين الاحلام بتاعتهم بتتحدث بأي لغة ؟

Tuesday, June 26, 2007

إحساس شوق رهيب لمعية الله


ما عاد يشجينى و يشقينى

وما عاد عشقك يلهينى

فات الأوان ملهمتى بلا رجوع

وها هي تجف كل الدموع

لقد دربونى على الوداد فأفزعنى مجرد التفكير بالبعاد

و لكننى اليوم ماعدت أخشى ولا أرتعد من شبح الفراق

ماعدتى لى عصا أتوكأ من هول الزمن عليها

وما عدتى لى ملجأ أهرول إليه من أهوال ما أجد بالطريق

وداعاً.......يا من جعلتنى أشقى الناس

ما عاد لي شوق الي سمارك وعشاقك

لقد وقفت بين يديك زاهده أبكى و أتباكي جاهدتا أن يجعلك المولى فى عينيا كما أنتى

على حقيقتك

جناح بعوضه جاف متهالك على عود صبار فى صحراء موحشه بليله شتويه قاتمة السواد

وبكل رجاء ممزوج بألم تفوح منه رائحة الأمل أطرق الأبواب

أطرقها برفق خشية من تقصير قديم

جئتك ربي على أستحياء راجيه

بباب رحمتك متشبثه أنخت المطايا

ولسان حالى ينشد بين يديك علمك خالقى بحالى يغنيك عن سؤالى

وصمتى بين يديك استشعار منى بعظمتك وعلوك وجميل جبرك و رحمتك وعفوك

ألوذ بك كأشد ما يكون بغريق بعرض بحر ثائر الأمواج

توشك ضلوعه أن تتلاحم و تتشابك مع بعضها ذعراً مما يحمله من هواجس فكرة القلى

ولكنك حبيبى لم تكن بقالى

و هكذا علمتنى مدرسه سورة الضحى

مؤنستى و أحن سطور بقيت لى بين أشلاء بقايا عقل و قلب

و لكني يبقي بداخلى من التوكل و الرضا و الصبر ما يعينني على انتظار فرجك القريب و فردوسك الخالد فيها من اخترته لها واخترتها له

أسألك هذا الأختيار؟؟؟؟

اختيار يعيش صاحبة في جنة الأرض وجنة السماء

ادعوا لكم جميعا بحياة يرضي عنكم فيها الله وترضون عنه

ويبقي لي رجاء

عند دخول أي منا الجنة يدور علي الباقي وما يستندلش

ولو حد مش موجود

يعمل اضراب عن الدخول لحد ما يجي الغايب

ماتخفوش

ربنا رحمن رحيم هيقدر الحب في الله

وهنتزبط علي منابر النور
سؤال أخير
حد عنده إجابة نروي الاحساس دا بايه؟؟؟

Thursday, June 21, 2007

رسالة صغيرة بريشة حزينة





أيوة أنا علي خاطري وخدانه منك يا حياة


مأزيه ومهريه من أحداثك العالميه يمين وشمال
مين قال أن دا متاح


حد قال علي واحد مننا مرتاح


وعجبت أكثر منك أنت يا زماني


كلما زدتني هموما علي همومي وأوشكت ان استجمع تجاعيد شبابي لأبتسمم ابتسامة ذابلة


مغلفه بقوة صمود اتدرب عليها


متناسيه أياديك قائمة السواد علي


تسرق ابتسامتي


بهموم جديده من كل ما طاب ولذ ولا تحرمني


فجزاك ربي عني ما تستحق لأنك عندك الجديد دائما من أجلي


كيف لي أن أعبرعن جل
إمتناني بجميل فضلك علي


أما يكفيك في..... ما تتمتع به من شرود فكري وشقاء عقلي


من كثرة التفكير فيك بإعجاب شديد


علي هذه القدره الفائقة في إفتكاس أسباب الهموم


أعذرني زماني إن تخطيت معك الحدود


ولذت بربي أن يهب لي من لدنه رحمه تتخطفني من براثنك


وقبل نهاية كلامي معك


اعتب عليك


عدم إكتراثك بكل ما تسببة لي من إيلام جسدي وإيذاء نفسي


هل لا تشعر بنا....... فتخجل من الاقتراب من مشاعرنا؟ هل لنا ان نرسل لك برساله نشكوك فيها اليك؟


ونوضح لك لعلك غافل عما تصنعه بنا


ونستفيض معك في الحديث رغبتا في سلام هادئ يطرق الأبواب قريبا


ولعلي سأتخطي حدود اللياقه بطلب هامش من السعادة مع جودك بالسلام


هل تسمع؟ هل تفهم؟ هل نكتبها؟ هل نرسلها لك في طاقة إحساس يخرج منا ليصلك أينما كنت؟


هل سنلفت لك انتباه؟هل ستتنازل عن التلذذ بشقائنا؟


سنرسل لعلنا نصادف عندك لحظة رقة قلب غير معهودة


فتحدث المعجزة في زمن يخلو من المعجزات


وفي النهاية


أعتذر عن قلة تأدبي في حديثي معك


وأعلن التراجع عن كل ما سبق مني من لاذع الكلام


وابعث لك بأبيات دافعوا بها عنك أمامي


لعل الأبيات تعذر وقا حتي معك سيدي


وتستعفوك عن سابق تخاريفي




نعيب زماننا و العيب فينا


و ما لزماننا عيب سوانا


ونهجوا ذا الزمان بغير ذنب


ولو نطق الزمان لنا هجانا

Friday, June 15, 2007

صرخة في وجه الفشل


عندي شخبطه قديمة

خلوني ابدأ بيها بعدين أدخل في الموضوع



من أكثراللحظات التي ندمت عليها في حياتي أني حرمت نفسي من

التمتع المباشر وتملية عيني بضحكات عيون احبائي في 11\9\2006

كان نفسي بدل ما أقف جمبكم في نهاية اليوم وأشارككم اتفرج من بعيد بكل هدوء علي فرحتكم

كنت فين يا لا لما قلت أنا ايوة حاضر أنا طلعة

لبختني وطلعتني الله يسامحها بقي

لو يرجع بيا الزمن أقف في الأخر بعد كل صفوف الكراسي أسقف للكل بقلبي وأضحك بكل ما اوتيت من دموع الفرح الجياشة مشاعري كانت متضاربة جدا وكان نفسي استخبي بيها وبيكم عن كل العيون




اللي ينجح مرة ينجح مليون لانه هيقرب نفسيا من النجاح بعد كل تجربة حاول فيها النجاح حتي لو فشل



كان عنوان البوست اول ما حبيت أكتب مبحبش الفشل


وكنت هقول فية طول عمري بخاف من شبح اسمه الفشل وكنت ماشية باحساس

ان احتمال فشلي في الحياة قائم مع اني في لحظتها كنت أكثر الناس ارتداءا للون الوردي وكتابة به


و دعوة للكل انهم يكونوا اكثر املا واشراقا وكان الناس لما بنتكلم مع بعض بنفتح لبعض الدنيا


و كان بيجي ويعدي عليا أنواع مختلفة من الاحاسيس سواء الايجابية أو السلبية

و بردة كان الشبح مستخبي

وفي اي لحظة كنت باخد فيها خطوة في اتجاة النجاح

كان بردو بيكون مستخبي

مع اني كنت بعيش الخطوات دي نفسيا الحمد لله بفرحة وتمتع عالي

اصلي ما بحبش النكد

حتي ولو كانت النشوة و الفرحة مزيفة مجوفة كنت احبها كما هي

وان كان قلة استقرارها منطقي وطبيعي كنت بعرف افرح نفسي بيها كويس

ولو ضاعت كنت بقول ادتني جزء من اللي كنت بحلم بيه

والشبح حتي ولو مستخبي هو موجود و مبحبش وجوده

لكنه حتي في لحظات النجاح موجود

مش عارفة لية قررت مساء أمس وانا في اوج فشلي العملي ودا من وجهة نظري

اني اعلق له المشنقة وادفنة في مزبلة مذكراتي

فجأة وبدون مقدمات حينما شعرت بالفشل يداعب احاسيسي الغير مستقرة هذة الفترة

قررت الانتقام من الحياة والناس في شخص الفشل

فأشهدكم أن المحكمة قد حكمت حضوريا علي المتهم بتنغيص حياتي

بالاعدام شنقا غدا الساعة العاشرة صباحا

ولا عزاء له عند احدهم

فقد ولد وحيدا في ظروف ضعف غير طبيعية

وعاش وحيدا وسيموت في صباح غد ا الباكر ايضا وحيدا

في ظروف ضعف لا تختلف كثيراعن الظروف التي ولد فيها



مش عرفة اقفل قبل ما أعمل خاتمة بردو يمكن تكون زي المقدمة ليس لها علاقة بالبوست

من وجهة نظر الجميع لكنها تعني بالتاكيد لي


لحد عارف نفسة أقول

ايون كدا خلي أفراحك يتعادوا وافراحي لما أشوف أفراحك تقرب وتزداد

بس بردة خير في ايه مالك

المفروض تكون نفسيا أفضل من كدة

مش عرفة لية لأنك بردو من مدرسة نادر

ومش مهم أعرف انا مالك.. فيك ايه وان كان مهم جدا عندي

المهم تعرف انت فيه اية وتكون عارف اجابة علي سؤالك لنفسك مالك

مش عارفه حسة ان الخير داخل عليك

خلي بالك من نفسك ومش محتاج تسأل حد عن دورك لانك عارف السكة كويس بإحساس واصل ومتقدر ولو ينكتب عنه حتي بمية الدهب نبوظه مش قلتك دا انت ........وللكائن الفضاني اللي قاعد جمبك و بيدوروا عليه نفس الكلام تسلموا

هو في كدا

خلوا كلكم بالكم من نفسكم قوي ولو أي حد لقي أي فرصة يشتري فيها نفسة ما يحسبهاش وما يترددش

وينضف من جوة وينضف كل حاجة حوليه لانه لو لم يكن رقيب علي نفسه وعلي كل شئ بحب وحنان ستضيع منا الامور بأسرع مما نتخيل

وليس الضياع عقاب وليس الضياع استبدال ولكنه

للتعلم بألم و أخذ درس في الحياة وهو أعمق درس ممكن ان يتعلم منه اي منا

ولكم مني كل الخوف عليكم والتمسك بكم حتي وان لم تكونوا معايا الناس التمام

فليس عندي شروط لودكم وليس هناك جريرة ما تجعلني أعيد حساباتي مع أي منكم

فلقد كان فرمان علي القلب منذ عرفتكم
هل هناك شروط تتعبكم بها أمهاتكم
كي يكونوا لكم حضنا وسندا ومكان تتخلصون فيه من ذنوبكم
وبنكا للمشاعر كلما استزدتوه يزيدكم
وان كان بداخلي منكم أو عليكم غضب عذرا
وسيبقي بداخلي لهفة شوق وحنين
ولا عليكم منكم ومن غباء تصرفاتكم
فإني صدقا أحبكم




Saturday, June 2, 2007

ممكن تقول الكلام دا لمين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




















عايزة حضنك يكون شط أمان لي



بعد توهاني في أمواج الحياة العاتية


حيث أني زورق صغير


ضعيف


يعافر


ليصل شطك بعد رحلة شاقة في عالم عاصف


يكاد يكسر شراعي


ولكني وأنا في أوج ضعفي............. أتجلد


بمجرد تذكري لوجودك و أني أقترب من الارتماء أمامك


فتساعدني كما ألفتك دائما تأخذني هامدة


وبكل جدارة تعيدني بيدك الحانية إلي الحياة بكامل قواي

Friday, April 27, 2007

إحساس صامت



كثيرا ما يطاردني شعور مليء بالكلمات والأحاسيس والتعبيرات
ولكنه يكون حبيس صدري حوار صامت معي أو مع غيري
ولا يعلم به إلا الله و أنا
لعل سبب كتمان هذا الشعور يكون ترفع بعلاقتي مع فلان عن علاقتي به
ومن الممكن أن يكون الشعور هذا شعور فقدي لشئ ما لا يمكن أن أطلبه بلساني لأنه نتاج طبيعي لهذه العلاقة و وليد لأحدي زواياها
ولسوء أو لحسن الحظ لست أدري
يبخل صاحب البذل بهذا البذل ومن الممكن أن يكون علي غير دراية وعلم بما يدور بخلدك

أو تكون نسبيه العلاقة هي السبب
فلعل النسب متفاوتة في طبيعة وجهة نظر كل منا لعلاقته بالأخر

إحساس صامت ملئ بالكلمات المبكيات
للدنيا والناس
مفعم هذا الإحساس بالأسى
تري لماذا؟

ما أحببت أن أقوله لي

لا مجال للأسى في دنيا الناس

لم يعد هناك متسع من الوقت أو الأعصاب عندهم حبيبتي

لمثل هذا النوع من العلاقات


أحيانا أشعر بالفقد وأحيانا أشعر بالإشباع
هكذا الدنيا وهؤلاء الناس
ولو صارت علي وتيرة واحدة لكان الملل
و الألفه بينك وبين النعمة تمحي الإحساس بها

ولعل من الجميل أن يقل طموحك في دنيا الناس مع الناس

لا تحللي حبيبتي كل كلمه وكل نظرة وكل سؤال وكل مدح وكل ذم

وكل قلة اهتمام أو زيادة سؤال وكل ألم وكل جرح وبخاصة أن

كان لا يدري انه فاعل

لعله رقيق الشعور ندي الإحساس لا يرضي أن يكون بنظرك مشرط جراح

فعذر لا يدري أن كل همسه محسوبة له أو عذرا عليه
ما أجمل تسطيح العلاقات حينما توشك علي الانهيار بسبب غباء أحد الطرفين وما أبدع تعميقها حينما يزدهر البناء

بحبكم


يارفيدة النما طبتي مسلكا

نبرة أمل تنادي من اشتكا

نسمة هو تجفف دمع من بكا

اسمك به تصغير خبيث لا عذر له الا التأنيث

فالقدر عندي يعلو كلما سمعتي صمت المستغيث

عاصفة تغير على الاكتئاب فيذوب وينحني بكل انسياب

ويخضع لدنيا شكلتيها بلا عذاب

عاصفة نهايتها رخاء بالمطر

يخضر به فكر المخاطب ويزدهر

لست رافدة فقط بل انته مصدر



دي حاجة اخويا بعتهالي في عيد ميلادي

مش عرفه أقوله ايه





بس أنا مستكنيسه علي الأخر

لأنك حد بحترم كلامه جدا

يعني والله عشان منك مختلفه

لانك حد متزن في الحكم مش متسرع



بس الكلام لا يخلو من المبالغة الرقيقة طبعا



شكرا ياشيريو



افتكاسه جعلتني محتاسه

اقلك انا اد ايه فرحت بيها



انت تاني واحد علي فكرة تكتب فيا شعر

متفتكرش ليك السبق

سبقك الواد ابيه العيالي

كان مطلعها أقول لعمي وأقول لخالي



انا مش ممكنه والله أما انا حتت أخت

اخر الكلام
ربنا يخليني ليكوا يا أولادي

ودايما اكون حواليكوا

وأطلع عنيكوا

بحبكم
بقلب لن يقسو عليكم ابدا